الدورة 5 من بانوراما الفيلم الأوروبي

يسعد أفلام مصر العالمية بأن تقدم الدورة الخامسة من بانوراما الفيلم الأوروبي. هذة الدورة الخاصة تحتفل بتقديم أفضل أفلام السينما الأوروبية على مدار خمس سنوات.
 

عن البانوراما

بانوراما الفيلم الأوروبي هي تظاهرة سنوية تعرض خلالها أفلام روائية و تسجيلية حصدت جوائز فى جميع أنحاء أوروبا.

تجتذب البانوراما، منذ إنطلاقها فى 2004، عددا متزايدا من المشاهدين بفضل جودة الأفلام التى تعرض - دون أن تخصع لمقص الرقابة - وثراء التبادل الثقافي و الندوات مع ضيوف أجانب.

تقدم بانوراما الفيلم الأوروبي فى دورتها السابعة أقساما جديدة و توسع نطاق برنامجها التعليمي .

تقام العروض فى الفترة ما بين 19 نوفمبر إلى 29 نوفمبر فى دار عرض "زاوية"  بيت الفن الجديد بوسط البلد و "جالاكسي" بالمنيل.

أقسام هذا العام تشمل:

"مختارات أوروبية" : جمع هذا القسم أفلام أوروبية من إنتاج العامين الماضيين و حظيت بتقدير عالمي فى مهرجانات دولية حول العالم، بالإضافة للسينما المستقلة.

أفلام قصيرة من هولندا: مختارات من الأفلام الهولندية القصيرة : تجريبية، روائية، وثائقية و تحريك. أخرجها مخرجون مخضرمون و مخرجون جدد.

"أفلام أولى" : للعام الثالث، يقدم هذا القسم منبرا للمخرجين  الشباب ليعرضوا أعمالهم المبتكرة و المتميزة. 

"موعد مع الفيلم الوثائقي" : شهد هذا القسم إقبال كبير منذ بدايات البانوراما. يقدم هذا العام مجموعة مختارة من الأفلام التى تناقش موضوعات مختلفة، تعكس الطبيعة الإنسانية ووضع عالمنا المعاصر.

"إضاءة على السينما السويسرية – موضوع الهجرة": سوف تركزالبانوراما هذا العام على السينما السويسرية و بصفة خاصة على النوع الوثائقي الذى يناقش موضوعات ذات صلة بالهجرة و الهوية. سوف تعرض أعمال لمخرجين جدد و أعمال من لهم باعا طويلا فى المجال.

"علامات سينمائية": قسم جديد أنشئ هذا العام ليعرض ثلاثة أفلام كان لها تأثيرا على ثلاثة مخرجين مصريين، كوسيلة لمشاركة الجمهور لمرجعيتهم التى أثرت على رؤيتهم السينمائية. 

"إعادة إستكشاف أفلام فيم فندرس": تكرم البانوراما المخرج العالمي فيم فندرس من خلال عرض ثلاثة من أفلامه بما فى ذلك فيلمه الأخير الذى حصل على جائزة فى مهرجان كان السينمائي الدولي هذا العام.

"كلاسيكيات البانوراما": يسعى هذا القسم إلى الإعادة للأذهان أفلام تركت بصمة فى السينما العالمية، حيث سيعرض للجمهور فيلمين مرممين حديثا للمخرج بيير إتكس.